الرئيسية / العالم / بالأسماء .. أبرز مرشحي انتخابات مفوضية الاتحاد الأفريقي لعام 2021

بالأسماء .. أبرز مرشحي انتخابات مفوضية الاتحاد الأفريقي لعام 2021

اعلنت السفيرة الدكتورة نميرة نجم المستشار القانوني للإتحاد الأفريقي أن الدورة العادية ٣٨ للمجلس التنفيذي للإتحاد والتي ستنعقد في شهري يناير وفبراير العام القادم ستشهد إنتخابات الإتحاد لشغل ثمانية مناصب هامة تشكل المناصب القيادية الرئيسية لمفوضية الإتحاد وهي رئيس مفوضية الإتحاد، ونائبه، وست مفوضيين في تخصصات مختلفة .

وقالت السفيرة نميرة نجم، في تصريحات صحفية، إن المرشح الوحيد الذي تقدم في المواعيد الرسمية المقررة لمنصب رئيس المفوضية لدورة جديدة هو موسي فقيه محمد من دولة تشاد وهو رئيس المفوضية الحالي ،والذي لم تتقدم أي دولة أفريقية بمرشح منافس له، وهو مايعزز إحتمالية إعادة إنتخابه لدورة جديدة .

وأضافت المستشار القانوني للإتحاد الأفريقي: أنه وأن كان التشادي الرئيس الحالي المرشح الوحيد لإعادة إنتخابه، إلا أنه لن يفوز بتزكية مباشرة وتلقائيا ،ولكن يتطلب الإقتراع على ترشحه للمنصب حصوله على ثلثي أصوات الدول الأعضاء في الإتحاد عند التصويت في أي عملية إقتراع على المنصب والتي تصل إلى سبع دورات إقتراع متتالية يوم الإنتخاب طبقا لقوانين المنظمة الخاصة بإجراءات قواعد العملية الإنتخابية.

وأشارت السفيرة إلى أن منصب إنتخاب نائب رئيس المفوضية يتصارع حوله ثمانية مرشحين من سبع دول لتقدم دولة جنوب أفريقيا بمرشحين على ذات المنصب، والمرشحين حسب ترتبيهم الابجدي حسناء بركة دواد من جيبوتي، وأوالي على كلاني «ذكر»من الصومال، وإدوارد مالوكا «ذكر» من جنوب أفريقيا، وباميلا كاسابيتي مبابازي من أوغندا، ود. نسانزاباجانوا مونيك من روندا، وندوميسو نديما تشينجا «ذكر» من جنوب أفريقيا، ومارتا آما أكيا بوبي من غانا، وفاتوماتا س.م. جالو-تامباجانغ من جامبيا .

وأوضحت السفيرة نميرة نجم أنه في حالة فوز مرشح ذكر بمنصب رئيس المفوضية، فأن منصب نائبه لابد ان يكون لمرشحة أنثي والعكس صحيح، وفي حالة فوز موسي فقيه محمد المتوقع بمنصب رئيس المفوضية فسيتم إستبعاد الثلاثة مرشحين لمنصب نائب رئيس المفوضية من الذكور من الترشيح للإقتراع على المنصب .

وأشارت إلى تقدم ٦٦ مرشحا على مقاعد ست مناصب لمفوضي الإتحاد، ١٦ مرشح على منصب مفوض الزراعة والتنمية والاقتصاد الأزرق والبيئة ،ثلاثة منهم من جنوب السودان وهم جوزيفا ليونيل كوريا ساكو من إنجولا «المفوضة الحالية الذي تشغل المنصب» وينافسها إرنست آوبي من جامبيا، تشامباجو أياسور من توجو، جودفري بهيجوا من أوغندا ،جرما هايلو بيكيلي من إثيوبيا ،لوك ماري كونستانت جناكادجا من بنين ،سعاد مصطفي الحاج موسي من السودان،يانيرا مسيكا من ملاوي ،،محمد صديقي من المغرب، تهاني مصطفي يوسف صيليت من مصر ،كاتيم توراي من جامبيا ،يوجول لاباديا ويست من جنوب السودان ،لورانس وونجو من جنوب السودان، بول ماكوينج يول من جنوب السودان.

وأفادت نجم أنه ينافس المرشح ألبرت موشانجا من زامبيا على منصبه الحالي كمفوض للإقتصاد والتجارة فيكتور هاريسون من مدغشقر على منصبه الحالي مفوض الصناعة، على مقعد مفوض التنمية الإقتصادية والتجارة والصناعة والتعدين ،بعد ضم منصب مفوض الاقتصاد ومفوض الصناعة في مقعد مفوضا واحدا تطبيقيا لإصلاحات الهيكيلية للمنظمة وينافسهما ١٥ مرشحا هم جاكلين اجونجو من جنوب أفريقيا ،أحمد متولي عنتر من مصر ،مسفن اشاجري من أثيوبيا ،أبولو هوندا من أوغندا، نزهة حياة من المغرب، أحمد عبدالرحمن حرزي من الصومال ،خيشورا جانكي من موريشيوس، مالادو كابا من غينيا،نجالانجو وبامبا لامبيرت من الكوت ديفوار،سيرفاسيوس ليكوا ليليل من تنزانيا ،ديفيد لوك من سيراليون ،أجريه تيزا سابوني من جنوب السودان ،ستيفن وايناينا من كينيا ،باتريك زيمبيتا من مالاوي .

وقالت المستشار القانوني للمنظمة: أن المرشحين لمنصب مفوض التربية والعلم والتكنولوجيا والإبتكار ١٧ مرشحا هم لطيفة العبيدة من المغرب ،موسي آريا من النيجر ،أوديل اتاناسو من بنين ،ريتا بيسونوث من موريشويس ،بلال محمد كوسمان من الصومال ،مصطفي مامي ديابي من غينيا ،رافائيل دينجالو من بوتسوانا ،هاجر جيلديش من تونس ،جون كابايو من أوغندا،صموئيل مادينج من جنوب السودان، سوزينهوماتسينهي من موزمبيق ،فيليب ماوكو من جمهورية الكونغو الديمقراطية ،سيستو أوياك من جنوب السودان ،مولابو كوبيلا من جنوب أفريقيا ،محمود محمد صقر من مصر ،فانويل تاجويرة من زيمبابوي ،هيروت ولدماريام من إثيوبيا .

وأوضحت نجم أن المرشحين على منصب مفوض البنية التحتية والطاقة يتقدمهم المرشحة أماني أبوزيد من مصر وهي المفوض الحالي للدورة الإنتخابية السابقة وينافسها على المقعد ثمانية مرشحين هم باه بالدي من كينيا ،أموس مراوا من زيمبابوي ،موريس موامبا من الكونغو ،سايروس نجيرو من كينيا ،على رشيده من ليبيا ،كوليثا رحامية من رواندا، لوران توسو من بنين ،مختار أحمد يدالي من موريتانيا.

وقالت السفيرة نجم: أن منصب مفوض الشؤون السياسية والأمن والسلم بعد دمجها في مقعد واحد ينافس عليه ميناتا ساماتي سيسوما من بوركينافاسو وهو المفوض الحالي للشئون السياسية يزاحمه ١٤ مرشحا هم حسن أبويوب من المغرب، بانكول أديوي من نيجيريا ،عبدي حسين أحمد من جيبوتي ،على عويدان من ليبيا ،ملحة بيال من جنوب السودان ،ألبرت شميبيندي من زيمبابوي، مامادي كوندي من غينيا ،ماريا لوكاس من موزمبيق ،جيرمايا مامابولو من جنوب أفريقيا ،ليبيراتا مولامولا من تنزانيا ،تيموثي موريثي من كينيا ،يحي نجام من مورتنانيا ،مايك سيبالو من أوغندا ،دوروثي سوسسا من بنين.

وأوضحت نجم ان منصب مفوض الصحة والشئون الإنسانية والتنمية الإجتماعية يتنافس عليه ١٨ مرشحا للفوز به هم برايد تشيجويدير من زيمبابوي، أمل محمد إبراهيم الحنجري من ليبيا، هالة ياسين الكارب من السودان، سحر فوزى جاد السنباطي من مصر، فلور جانجبو من بنين، بيرث زينجا إيلونجا من جمهورية الكونغو الديمقراطية، نفتال هنري كيلينج من تنزانيا، جاستن نجيسان كوفي من الكوت ديفوار، موريساندا كويات من غينيا، عبدالرحمن معروفي من المغرب، خديجة مصطفى من نيجيريا، جان دمشقي نتاوكوليريايو من رواندا، أحمد عزرا أوجويل أوما من كينيا، سام أغاتري أوكونزي من أوغندا، وابولا نيللي راديتلوانج من بوتسوانا، جوليو راكوتونيرينا من مدغشقر، حسن ادريس سمريه من جيبوتي، عائشة فال فيرجس من موريتانيا.

وأخيرا أكدت د.نميرة نجم أن جميع المرشحين على الثمانية مناصب يجب أن يحصلوا على تصويت أغلبية ثلثي الدول الأعضاء في أي دورة إقتراع من سابع دورات إقتراعات متتالية في ذات يوم الانتخاب لإعتمادهم فائزين ،وإلا يحجب المنصب ويتم إعادة الإنتخابات عليه مع فتح باب الترشيح له من جديد.

وأبلغ مكتب المستشار القانوني للإتحاد المشرف على كامل العملية الإنتخابية الدول الأعضاء أنه تطبيقا إلى مقرر المؤتمر القمة بشأن الإصلاح المؤسسي للمنظمة، والذي حدد عملية الاختيار لمقرر تعزيز الشفافية والجدارة في عملية الاختيار الحالية على النحو التالي:يجب على جميع المرشحين تقديم سيرة ذاتية، إلى جانب بيانات الرؤية التي تحدد كيف يعتزمون معالجة القضايا الأكثر إلحاحًا التي تواجه الاتحاد الأفريقي ،ويتم نشرها على صفحة شبكية مخصصة على موقع الاتحاد الأفريقي.

كما يجب على جميع المرشحين لمنصب رئيس المفوضية أن يشاركوا، قبل ستة أشهر على الأقل من الانتخابات، في مناقشة عامة تُذاع مباشرة على موقع الاتحاد الأفريقي على الإنترنت، حيث يقدمون خلالها رؤاهم وأفكارهم بشأن تنفيذ أجندة 2063، ويجب تشجيع الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي على بث ذلك عبر وسائلها الوطنية.

ويقدم كل مرشح، قبل الانتخاب، عرضًا رسميًا إلى مؤتمر الاتحاد الأفريقي يحدد رؤيته والأولويات المقترحة لفترة ولايته.

كما يتم إجراء تقييم على أساس المهارات والكفاءات وإعداد القائمة المختصرة للمرشحين من قبل فريق رفيع المستوى من الأفريقيين البارزين (عن كل إقليم) بمساعدة شركة أفريقية مستقلة لإنشاء مجموعة مصنفة من المرشحين المؤهلين مسبقًا المعينين من قبل أقاليم الاتحاد الأفريقي ذات الصلة والتي يتم انتخاب المفوضين وتعيينهم منها من قبل المجلس التنفيذي.

 

ويتم تقييم المرشحين من خلال مراجعة أولية للطلبات والسير الذاتية ،توجه الدعوة للمرشحين المختارين للتقييم مقابل المهارات ومعايير الكفاءة المحددة للمناصب القيادية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

استمرار انتشار كورونا في أمريكا وأوروبا يخفض أسعار البترول

تراجعت أسعار البترول في الاسواق العالمية اليوم الاربعاء، بعد زيادة المخاوف من استمرار انخفاض الطلب ...