الرئيسية / رياضة / الصحف المغربية: جاموندي و سيكازوى تسببا فى فضيحة للوداد

الصحف المغربية: جاموندي و سيكازوى تسببا فى فضيحة للوداد

حملت الصحافة المغربية الأرجنتيني ميجيل أنخيل جاموندي مدرب الوداد، وسيكازوي حكم المباراة سبب هزيمة الوداد امام الأهلى بهدفين نظيفين في ذهاب دور قبل النهائي واكدوا أن الثنائي تسببا في فضيحة لبطل المغرب

 

حيث أجمعت الصحافة المغربية أن جاموندى تسبب في اخطاء فادحة في اداءة المباراة منها الدفع بيحيى جبران صانع ألعاب الوداد في دور المدافع المحوري، الذي ارتكب هفوات قاتلة مكنت الأهلي من تسجيل هدفه الأول وركلة جزاء، بسبب توظيفه الخاطىء للاعب.

 

وقالت صحيفة«المغرب» تجاهل جاموندي، الشيخ كومارا وأشرف داري وأسرير وباقي المدافعين، وكلف يحيى جبران بدور لم يتعود عليه، خصوصا وأنه يلعب في مركز صانع الألعاب

 

وأضافت الصحيفة اختيار المدرب الأرجنتيني الانتحاري لجبران، كلف الوداد هفوة مبكرة سجل على إثرها أفشة هدف الأهلي الأول، وتكررت نفس الهفوات في الشوط الثاني، حيث فتح الأحمر شوارع في دفاع الوداد ليتحصل على ركلة جزاء عززت تفوقه بهدف ثاني وكان من القريب أن ينجح بطل مصر في مضاعفة اهدافة .

 

بينما كشفت صحيفة المغرب سبورت أن أخطاء جاموندي تواصلت، بعد تكليف بديع أووك بتسديد ركلة الجزاء التي سنحت لممثل المغرب، لكنه أهدرها ليتسبب في زيادة حالة الإحباط والانهيار التي كان عليها جبران، المحطم نفسيا بعد هدف الأهلي الذي تحمل مسؤوليته.

 

وحملت الصحيفة الحكم الزامبي جزء من الهزيمة بعدما أثار تعينه لادارة المباراة جدلا واسعا داخل معسكر الفريقين بسبب تاريخه الحافل بالهفوات، وآخرها تواجده في نهائي النسخة المنصرمة في غرفة الفار، التي لم تحتسب هدف التعادل للوداد أمام الترجي.

 

ومن المفارقات الغريبة أن سيكازوي عاد هذه المرة للفار بالتنسيق مع الإثيوبي باملاك تسيما، ليمنح ركلة جزاء للوداد، كما احتسب ركلة جزاء للقلعة الحمراء ليسجل الهدف الثاني عن طريق نجمه التونسي على معلول.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

«طلائع الشرقية» يحصدون مراكز متقدمة بالمنافسات النهائية لأولمبياد الطفل المصري

هنأ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية ، وائل الألفي وكيل وزارة الشباب والرياضة ، لحصول ...